منتدى عبدو بيه



 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
اعلان المنتدى
منتدى عبدو بيه
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
abdobeh
 
اسلام النجم
 
دعاء
 
حلم العمر
 
بلال الشاعرى
 
banot2 g2md2
 
دائما لك
 
منتدى عبدو بيه
abdobeh
  • تذكرني؟

  • شاطر | 
     

     (وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى ) على عبدو بيه

    اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    abdobeh
    المدير العام
    المدير العام
    avatar

    الدولة : مصر
    ساعة :
    SMS : الحمدلله الحمدلله هذا من فضل ربى الحمدلله اللهم صلى وسلم على سيدنا محمد منتديات عبدو بيه ترحب بكم
    الجنس : ذكر
    العقرب
    عدد المساهمات : 611
    تاريخ التسجيل : 15/06/2011
    العمر : 21
    الموقع : عايش فى منتدى عبدو بيه
    رايق

    مُساهمةموضوع: (وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى ) على عبدو بيه   السبت يوليو 28, 2012 4:15 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وعجلت إليك رب لترضى

    قالها موسى - عليه السلام -، عندما سأله ربه - سبحانه وتعالى -:
    ((وَمَا أَعْجَلَكَ عَنْ قَوْمِكَ يَا مُوسَى ))[طه: 83].

    أي: ما حملك على العجلة؟ لِمَ لَمْ تنتظر قومك أن يأتوا معك؟ قال ابن عباس - رضي الله عنهما -: كان الله عالمًا، ولكن قال «ذلك» رحمة لموسى - عليه السلام -، وإكرامًا بهذا القول، وتسكينًا لقلبه، ورقة عليه.

    وذلك أن موسى - عليه السلام - اختار من قومه سبعين رجلاً

    ليذهبوا معه إلى الطور ليأخذوا التوراة، فسار بهم ثم عَجِل موسى - عليه السلام - من بينهم شوقًا إلى ربه - عز وجل - وخلَّف السبعين،
    وأمرهم أن يتبعوه إلى الجبل: ((قَالَ هُمْ أُولاَءِ عَلَى أَثَرِي وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى ))[طه: ].
    أي: لتزداد رضا. (تفسير البغوي والقرطبي).

    والذي عجلني إليك يا رب، الطلب لقربك، والمسارعة في رضاك،
    والشوق إليك. (تفسير السعدي).

    وهذا الشوق إلى الله، هو الذي كان يدفع النبي - صلى الله عليه وسلم -
    إذا أمطرت السماء، إلى أن يجعل الماء يصيبه،
    ويقول: إنه حديث عهد بربي، فهذا من الرسول - صلى الله عليه وسلم - وممن بعده من قبيل الشوق. (تفسير القرطبي بتصرف يسير)


    دمتم بخير
    اللهم خذ بأيدينا لنتوب إليك

    _________________
    الادارة عبد الرحمن رضا مرجان


    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdobeh.ahlamuntada.com
     
    (وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى ) على عبدو بيه
    الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    منتدى عبدو بيه :: منتدى الاسلامى العام-
    انتقل الى: